اكتشاف نوع جديد من البشر في جنوب أفريقيا

في اكتشافٍ يُعتَبر الأكبَر من نوعه، كشف فريقٌ من العلماء والمنقِّبين من جامعة ويتواترسراند بالتعاون مع ناشونال جيوغرافيك عن اكتشافهم لنوعٍ جديد منقرضٍ من أقاربنا والذي تمَّت تسميته بـ هومو ناليدي

Homo-Naledi

في اكتشافٍ يُعتَبر الأكبَر من نوعه، كشف فريقٌ من العلماء والمنقِّبين من جامعة ويتواترسراند Witwatersrand بالتعاون مع ناشونال جيوغرافيك National Geographic عن اكتشافهم لنوعٍ جديد منقرضٍ من أقاربنا والذي تمَّت تسميته بـ هومو ناليدي Homo naledi.

وقد أعلنَ التقرير عن الاكتشاف الجديد لعظامِ حوالي 15 فرداً من النوعٍ المنقرض في أعماقِ كهفٍ في الموقع المسمَّى Dinaledi Chamber في كهوف Rising Star في جنوب أفريقيا، وأُطلِقَ عليه اسم Homo naledi، حيث تعني كلمة naledi ” النجمة” في لغة سوتو إحدى اللغات المحلّية في جنوب أفريقيا.

1382913333

وقد تم الكشف حتى الآن عن حوالي 1500 قطعة متحجِّرة من تِلكَ الهياكل العظمية والتي تتراوح أعمارها بين الرُّضَّع والبالغين كما تتضمن عيناتٍ من ذكور وإناث مما ساعد في زيادة دقة المعلومات التي تم التوصل إليها من تلك العينات.

1382711039

ويعتَبَر الهومو ناليدي أكثر شبهاً بالأنواع المبكرة من جنس الهومو مثل Homo erectus الإنسان المنتصب و Homo habilis الإنسان الماهر و Homo rudolfensis إنسان بحيرة رودولف، حيث يتميز بصغر حجم الجسم (يتراوح بين 39.7 – 55.8 كغ) والطول وكذلك صغر حجم الدماغ. وتشير بنية الأطراف السفلية إلى أنَّ الهومو ناليدي كان يسير على قدمين معظم الوقت، إلَّا أنَّ بنية الكتفين والأطراف العلوية تشير إلى شبهه بالقردة العليا من حيث مقدرته على تسلق الأشجار وربما استخدامها للسكن.

138286207

ويطرحُ هذا الاكشتاف الكثيرَ من الأسئلة المثيرة؛ فهل تجمعت كل تلك الهياكل العظمية في ذلك الموقع بالصدفة؟ أم أنَّ الهومو ناليدي كان يمارس طقسَ دفنِ موتاه في قبور جماعية!؟ وهل كان بإمكانه استخدام الأدوات البدائية؟ حيث تشير بنية أصابعه إلى تلك الاحتمالية بسبب الشبه الكبير لبنية الإبهام وراحة الكف والمعصم إلى كلٍّ من الإنسان الحديث والنياندرتال إلَّا أنَّ ناليدي يمتلك أصابع معقوفة وأطولَ نسبياً.

ويتساءل العلماء حولَ مقدراتِهِ الإدراكية ومستوى ذكائه، حيث أنَّ حجمَ دماغِه أقلُّ بقليلِ من نصف حجم دماغ الإنسان الحاليِّ، ولكن احتمال قيام أفراد ذلك النوع بدفن الموتى واستخدام الأدوات قد يشير إلى مستوى ذكاء مرتفعِ نسبياً لهذا النوع.

1382516326

يشار إلى أن هذا الكشف عن هذه البقايا قد تم في اوكتوبر 2013 حيث قام العلماء بدراسة العينات والعمل على هذا التقرير الذي تم نشره مؤخراً. ويعتبر الإنسان الحديث، أو Homo sapiens، النوع الوحيد الذي لا يزال على قيد الحياة اليوم. ولكن وقبل ما يقارب المئة ألف عامٍ كانت تعيش العديد من الأنواع التي تنتمي للجنس Homo، التي تُعرف مجتمعةً باسمِ “أشباه البشر Hominins

تظهر الصورة التالية الموقع الذي قد يشغله النوع الجديد على شجرة أنسباء البشر:

1383012663

ولقراءة المزيد عن تاريخ عائلة الهومو يمكنكم الاطلاع على هذه المقالات:

هنا و هنا و هنا و هنا و هنا و هنا

شاركنا برأيك